الفريق النيابي الحركي يدعو إلى عقد اجتماع للجنة التعليم والثقافة بحضور بنموسى

0

 

 

إعلام تيفي

دعا الفريق الحركي بمجلس النواب يومه الخميس، إلى عقد اجتماع للجنة التعليم والثقافة والاتصال، بحضور وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة.

وحسب بلاغ للفريق الحركي بالغرفة الأولى، سيتم خلال هذا اللقاء تدارس ” أسباب وحيثيات وتداعيات قرار وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة في شأن تنظيم مباريات أطر وأساتذة الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين.

وللإشارة فقط، تهم المستجدات التي جاء بها القرار الوزاري وضع إجراءات للانتقاء القبْلي لاجتياز الاختبارات الكتابية بناء على معايير موضوعية وصارمة بغية ترسيخ الانتقاء ودعم جاذبية مهن التدريس لفائدة المرشحين الأكفاء. وتأخذ هذه المعايير بعين الاعتبار العلامة المتحصل عليها في الباكالوريا والإجازة وسنة الحصول على هذه الأخيرة.

كما تم إدراج “رسالة بيان الحوافز” كوثيقة إلزامية، وذلك من أجل تقييم الرغبة والاستعداد والجدية التي يبديها المرشحون بخصوص مهن التربية، وترى الوزارة في بلاغها أن تحديد السن الأقصى لاجتياز الاختبارات في 30 سنة، يهدف إلى جذب المرشحين الشباب نحو مهن التدريس وبهدف ضمان التزامهم الدائم في خدمة المدرسة العمومية علاوة على الاستثمار الأنجع في التكوين وفي مساراتهم المهنية.

وأثار قرار وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة القاضي بحصر التوظيف في التعليم في سن الـ30 وتطبيق مسطرة الانتقاء، أثار موجة من الغضب على كافة المستويات المهنية والسياسية والشعبية، حيث اعتبرت أن القرار إقصائي ومجحف وسيعمق أزمة البطالة بالمغرب.

هذا في وقت أكد فيه شكيب بنموسى وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، في حوار أجراه مع صحيفة “فرونكوفونية”، أن القرار سيخدم التعليم مستقبلا، متحججا بأن الشباب البالغين من العمر 30 سنة أو أقل، هم أكثر الفئات قابلية للتكوينات والتلقين، وهم من سيغيرون طبيعة التعليم ببلادنا ويجعلونه تعليما معاصرا.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.