إليكم تفاصيل حريق عمارة بالقنيطرة والذي أدى لوفاتين وتشريد عائلات

0

إعلام تيفي_قنيطرة

حادث مؤلم خلفه اندلاع حريق بعمارة بمركز مدينة القنيطرة غير بعيد عن مبنى البلدية منذ حوالي شهرين ونصف من الآن. الحريق تسبب في وفاة رجل ثلاثيني تاركا وراءه زوجته الحامل، وكذلك طالبا جامعيا لم تنقذ حياته الاسعافات. كما تسبب الحريق في تشريد 35 عائلة وهم سكان العمارة التي تضررت بفعل الحريق.

وبحسب الخبير الذي أنجز خبرته حول الموضوع بشكل رسمي تبين أن سبب اندلاع الحريق كان بفعل الضغط الكبير الذي تعرض له عداد الكهرباء الخاص بمحل لبيع الخمور متواجد أسفل العمارة حصل مطلع فبراير من العام الجاري على رخصة لمزاولة نشاطه التجاري. وبالرغم من ثبوت سبب الحريق الذي أدى لوفاتين وشرد عائلات، فلم تتدخل أي جهة لترتيب المسؤولية كما أوضح بعض سكان العمارة. وقد تبين أن محل بيع الخمور تعود ملكيته لأشخاص “نافذين” وهم عسكريون متقاعدون بحسب السكان.

والأكثر غرابة أن محل بيع الخمور استأنف نشاطه التجاري مباشرة بعد إخماد الحريق كأن شيئا لم يحصل وأن مالكي المتجر جلبوا مولدا كهربائيا لتشغيل المحل لكون الربط الكهربائي بالعمارة قد تضرر، بالإضافة إلى أن المولد يحدث صوتا عاليا يزعج كل سكان العمارات المجاورة كما أنه موضوع بالعراء وهو ما يشكل خطرا كبيرا، لكن لم تتمكن أي جهة من ثني المالكين عن كل هذه المخالفات ولو حتى بعد الكارثة التي وقعت بالعمارة.

أما سكان العمارة فقد طرقوا كل الأبواب وراسلوا كل الجهات لكن بدون جدوى وقد اضطروا للبحث عن حلول بديلة كالسكن عند الأقارب أو اكتراء شقق تأويهم وأبنائهم. وقد عبروا عن إحساسهم بالظلم وقلة الحيلة أمام جبروت ملاك محل الخمور الذين لم يعطوا اعتبارا للأرواح التي سقطت بسبب نشاطهم التجاري حيث استمروا بالبيع مباشرة بعد إخماد الحريق.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.