الحكومة المقبلة توجه رسالة قوية..حضور العربية والأمازيغية و غياب الفرنسية

0

لاشك أن المغاربة تابعوا، صباح اليوم الأربعاء، الندوة الصحفية التي تم الإعلان فيها عن تركيبة الحكومة المقبلة برئاسة التجمعي عزيز أخنوش.

ولاحظ كثيرون حضوراً قويا للغتين العربية و الأمازيغية في الهوية البصرية ولافتات الندوة للإعلان عن الفريق الثلاثي الذي سيشكل الحكومة الجديدة المكونة من ثلاثة أحزاب، إلا أن ما أثار انتباه الكثيرين غياب اللغة الفرنسية في مثل هذا الحدث الرسمي، على خلاف الحكومات السابقة، بما فيها حكومة “الاخوان”، البيجيدي.

و أشاد العديد من النشطاء على رأسهم الأمازيغ بهذه الخطوة الأولى، التي جاءت مع الاعلاني على الثلاثي الحكومي، اشارة إلى حزب الأحرار و البام والاستقلال، باعتبارها تجسيدا واضحا للدستور و تنزيلا سليما له واعترافا قويا بها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.