مدينة هاربين الصينية تطلق حملة اختبارات واسعة بعد تسجيل إصابات محلية بكوفيد-19

0

 

إعلام تيفي / وكالات

وضعت مدينة هاربين، حاضرة مقاطعة هيلونغجيانغ شمال شرق الصين، في حالة تأهب قصوى بعد الإبلاغ عن إصابات محلية جديدة بكوفيد-19 أمس الثلاثاء، وشرعت السلطات في إجراء حملة اختبارات واسعة النطاق لسكانها.

 

وقالت لجنة الصحة بالمقاطعة إنها سجلت ثماني حالات إصابة مؤكدة بالمرض منقولة محليا حتى ظهر اليوم الأربعاء، جميعها في هاربين.

 

وأطلقت مدينة هاربين، التي يبلغ تعدادها السكاني أكثر من 10 ملايين نسمة، حملة لإجراء اختبارات الحمض النووي على مستوى المدينة بعد ظهر الثلاثاء، وتخطط لإكمال الحملة بنهاية يوم غد الخميس، وفق ما أعلن مركز الوقاية من كوفيد-19 والسيطرة عليه في المدينة.

 

وشجع المركز السكان المحليين على البقاء في أماكنهم وتجنب التجمعات لتقليل مخاطر العدوى والإصابة.

 

وشهدت الصين موجة جديدة من تفشي الوباء في أواخر يوليوز بسبب المتحور “دلتا”، أثرت على أكثر من 10 مقاطعات بالبلاد تضم العديد من المدن الكبرى.

 

وسارعت السلطات الصينية آنذاك إلى إطلاق حملات واسعة للفحص شملت الملايين وفرضت قيودا جديدة على السفر لمواجهة تلك الموجة الأوسع انتشارا بعدما كانت البلاد قد نجحت بدرجة كبيرة في القضاء على الوباء على أراضيها العام الماضي.

 

ولا تزال الصين تواجه بشكل متقطع طفرات وبائية محدودة على غرار تلك التي رصدت في الأيام الأخيرة في مقاطعة فوجيان في الشرق.

 

واليوم، أعلنت لجنة الصحة الوطنية الصينية تسجيل 16 حالة إصابة جديدة بكوفيد-19 محلية العدوى خلال الساعات الـ24 الماضية، منها 13 حالة في فوجيان، و 3 حالات في هيلونغجيانغ، مضيفة أنه تم أيضا تسجيل 25 حالة إصابة جديدة وافدة، بما فيها 14 حالة في يوننان، و 6 في شانغهاي، و 2 في كل من فوجيان وقوانغدونغ، وحالة في سيتشوان.

 

وبالمقابل، تواصل الصين تسريع وتيرة التلقيحات، حيث تم إعطاء أكثر من 2,182 مليار جرعة من اللقاحات حتى أمس الثلاثاء. وفي الإجمال، حصل أكثر من مليار شخص في الصين على تطعيم كامل ضد كوفيد-19، علما أن سكان الصين يبلغ حوالي 1,41 مليار نسمة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.