الرباط… لقاء تنسيقي لامناء ثلاثة أحزاب (البام_الاستقلال والتقدم والاشتراكية)

0

اعلام تيفي_جمال العظام 

اكد نزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال خلال لقاء حواري بمقر حزب التقدم والاشتراكية بمعية كل من عبد اللطيف وهبي أمين عام حزب الأصالة والمعاصرة ونبيل بنعبد الله أمين عام حزب التقدم والاشتراكية، إن حزبه يطلب بأن تجري مراجعة شاملة للمنظومة السياسية في البلاد “بمجرد الانتهاء من الانتخابات”، وأضاف أن أول ما يجب أن يخضع للمراجعة هو الدستور، وقال: “يجب تقييم الدستور، وتفاعله مع انتظارات المواطنين، سواء بالإيجاب، أو السلب.. ونعرف ماذا يتعين علينا فعله مستقبلا”، وهذه أقرب أشكال المطالبة بتعديل الدستور، الذي أقرته البلاد، عام 2011 عقب احتجاجات واسعة .

نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، قال إن حزبه “تعامل بشكل إيجابي مع مقترح القاسم الانتخابي، بسبب وجوده ضمن رزمانة تعديلات كان ينادي بتطبيقها باستمرار، كالرفع من تمثيلية النساء، وحذف العتبة، كما ازدادت حالات التنافي المقررة بين المناصب.  وشدد على أن تصويته لصالح القاسم الانتخابي “لم يكن لمواجهة حزب معين”، مشيرا بذلك إلى التوقعات، التي تقول إن حزب العدالة والتنمية سيكون أكبر المتضررين من تطبيق هذا القاسم الانتخابي.

واكتفى وهبي بالإفصاح عن شكل مستقبله في حالة ما إذا شارك حزبه في الحكومة المقبلة، وقال: “إذا لم يحل حزبي أول على صعيد نتائج الانتخابات، فإنني لن أكون وزيرا، بل سأبقى أمينا عاما للحزب.. يجب أن يشغل رؤساء الأحزاب أنفسهم بهذه المسؤولية بدلا من البحث عن مناصب في الحكومة إذا لم يكن حزبهم هو الأول في الانتخابات”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.