بنعيش تؤكد…على الاسبان الإختيار إما مع المغرب أو ضده ولا مجال للتحايل والتضليل

0

اعلام تيفي_جمال العظام 

في بيان لها اكدت سفيرة المغرب بمدريد على أن ما يحدث مع زعيم ميليشيات البوليساريو، ابراهيم غالي، هو اختبار لاستقلال القضاء الإسباني ، مضيفة أنه اختبار آخر لمعرفة ما إذا كانت إسبانيا تختار تقوية علاقاتها مع المغرب أو تسعى لتعزيز وتوطيد تعاونها مع أعدائه.
وقالت بنيعيش : لقد اختارت إسبانيا للأسف الغموض ، وتتصرف من وراء ظهر المغرب ، وترحب بهذا المجرم والجلاد وتقوم بحمايته متذرعة في ذلك بدواعي إنسانية، وبالتالي تقوض كرامة البلاد، والشعب المغربي.
واسترسلت قائلة  ، المغرب لا يبحث عن أفضلية أو إرضاء بل عن احترام روح الشراكة وتطبيق القانون الإسباني على المجرم ابراهيم غالي، هذا الأخير المتهم بأفعال خطيرة تتعلق بجرائم ضد الإنسانية، وإذا ما تم تهريبه فإنها ستحكم على العلاقات مع المغرب بالجمود وقد تكون هناك تداعيات جد خطيرة تمس بحسن الجوار لأن مغرب الآن ليس هو المغرب الماضي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.