البام: انفجار سياسي بسلا…وهروب عشرات المناضلين صوب الاستقلال والحركة الشعبية.

0

اعلام تيفي_سلا 

استفاق متتبعوا الشأن السياسي بمدينة سلا على وقع دوي إنفجار قنبلة بحزب الأصالة والمعاصرة ، هذه القنبلة عصفت بمستقبل الحزب محليا بعدما وجد القيادي البامي رشيد العبدي نفسه وحيدا ، بعد مغادرة غالبية المناضلين صوب كل من حزبي الإستقلال والحركة الشعبية ، ويعتبر هذا النزوح بمثابة ضربة موجعة للعبدي بعد صراع خفي ظل مستترا لمدة ، في غياب تدخل حكماء الحزب ، هذه الهجرة ستجعل حزب الجرار يعيد ترتيب بيته الداخلي بجماعات سلا ، والتي يراهن عليها العبدي لتحقيق اكتساح انتخابي، وحسب تصريحات المغادرون فإن العمل داخل هياكل الحزب اضحى مستحيلا لوجود لوبيات تتحكم في القرارات والترشيحات ضاربة عرض الحائط تاريخ ونضالات إخوان عبد اللطيف وهبي ، من جهته اعتبر آخرون أن الولاءات والمحسوبية هما السائدتا في اختيارات الأمين الإقليمي للحزب مؤكدين على أن المنطق وقواعد اللعبة السياسية تقتضي التشاور وتغليب مصلحة الحزب على المصالح الشخصية والمحاباة، وتجدر الإشارة إلى أن رشيد العبدي المعروف بقضية تهربه من آداء واجبات إحدى المقاهي بتمارة(فضاء الملائكة) بالملايين يواجه انتقادات شديدة في الساحة السياسية بسلا.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.