أخنوش يصف العثماني “بالفقيه” والأغلبية الحكومية “غير منضبطة”والتسيير ديالو للحكومة فيه نقاش كبير

0

اعترف عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار بوجود مشاكل داخل ” الأغلبية ” الحكومية، واصفا إياها (الأغلبية ) بغير ” المنضبطة” وتسود بين مكوناتها النرفزة و” التقليقة”.

و أوضح أخنوش، مساء أمس الثلاثاء، خلال حلوله ضيفا على مؤسسة الفقيه التطواني بسلا، في إطار سلسلة اللقاءات مع زعماء الأحزاب السياسية الوطنية،إن الحكومة تمر بظروف صعبة خاصة في ظل الجائحة، موضحا أنه يتفق مع تصريح إدريس لشكر، الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي، الذي أكد فيه أن رئيس الحكومة لا يخلق جوا مساعدا على الاشتغال داخل الحكومة. مشيرا إلى أن الأغلبية ما مضبوطاش، ما عندهاش زعيم”.

واستدرك رئيس التجمع الوطني للأحرار، بالقول، لا توجد أي مشاكل أو إشكاليات ” فرئيس الحكومة يقوم بدوره، ونحن لدينا ثقافة احترام التراتبية، وزراؤنا يؤدون عملهم وراسهم ماشي سخون، كل واحد في مكانه يعرف ما له وما عليه، ويلعب الدور المنوط به واللي تعطا ليه داخل الحكومة، إذن هناك توازن وان كنا نمر كحكومة بظروف جد صعبة بسبب الجائحة فهاد شي اللي عشناه ماشي ساهل”.

و عاد أخنوش ليوضح بعض الإشكاليات داخل الحكومة، فـ” هي غير منضبطة، الإخوان في العدالة والتنمية، عندما يتعلق الأمر بالعمل الجماعي مع باقي المكونات، لا يجيدون التسيير، هناك نرفزة والتقليقة، فالنقد  من المعارضة يقبلون به و النقد من الأغلبية غير مقبول عندهم، رئيس الحكومة يجتمع مع أحزاب المعارضة ولا يجتمع مع الأحزاب التي تتشارك معه في التدبير والتسيير الحكومي، هذا هو الوضع ونحن نسايره”.

وعن ما إذا كانت كاريزما رئيس الحكومة تشكل له حرجا، وتدفعه إلى التغيب عن اجتماعات المجلس الحكومي، قال أخنوش: “أنا ماعنديش مشكل مع العثماني، هو أستاذ وفقيه، والتسيير ديالو للحكومة فيه نقاش، وقلتها وكنقولوها، ولكن هاداك رئيسنا وكنحترموه وكنا وباقين أوفياء ليه وكنشتغلو وما خليناهش، ولكن الحزب ديالو ما عرفتش أشنو عندهم معانا، حنا كنخدمو بلادنا ولكن شوفو أش كيرجع لينا من الفريق ديالهم”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.