تشكيل/ يحي أبو نزار يتألق رغم ظروف جائحة كورونا

0

اعلام تيفي _ جمال العظام 

هو فنان  موهوب ، ذو ريشة بليغة … بدأ يحيى خليف أبونزار الرسم في سن مبكرة ، كما يقول ، جلبته والدته إلى فرنسا (في تولوز) حيث تعلم الكثير من الأشياء الجميلة وأكمل دراسته الابتدائية والثانوية ، وحصل على درجة الماجستير. في الفنون والعلوم والثقافة ، ولأنه كان يحب الرسم ، فقد استمتع بإعادة إنتاج الصور التي شاهدها في المجلات الفنية والكتب المدرسية. وبعمله ومثابرته أصبح رسامًا جيدًا علم نفسه بنفسه ، واثقًا من تدريبه الفني ومقتنعًا بموهبته … واليوم يمكننا القول انه نجح في تحقيق النجاح وهناك أجر مقابل جهده الدؤوب ، مشاركته في المعارض الجماعية الدولية (آخرها نظمتهاUNESCO حيث حصل على الجائزة الأولى من بين 160 رسامًا مشاركًا من عدة دول). “ الخبرة والمضاهاة ، فهو ينوي إعطاء معنى لفنه التصويري البارع والمتميز، الذي يلهم أحيانًا ، وأحيانًا بلا هوادة للقفز على المراحل والحصول على الميداليات والجوائز ، ثم يفرض بصمته على الفن المغربي في طفرة كاملة التي تميل نحو العالمية. والأمر متروك للجميع الآن لتشجيعه وإقامة قاعدة له ، وتقدير مساهمته الفنية. لديه عدة أوتار في عوده: إنها لمسة لأي عبقري (رسام بورتريه ، خطاط ، مجازي ، تجريدي ، نحات …) ورغم الظروف التي فرضتها جائحة كورونا فقد استطاع الاستمرار في الابداع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.