الداخلية المغربية وعقدان من الإصلاح والتواصل

0

إعلام تيفي  – مكتب الرباط

مراد المغربي 

تسع سنوات منذ أن تمت ترقيته من موظف في الداخلية إلى رتبة عامل، وخمس سنوات الآن قد مرت على تعيينه في منصب عامل مكلف بالاتصال، إنه جواد العواد، مفتاح سر نجاح أم الوزارات في التدبير التواصلي للحكومة المغربية خلال فترة انتشار وباء كورونا، فهو الاقرب من الجسم الصحافي والاكثر جاهزية للتواصل مع مختلف وسائل الإعلام.
وبحسب تقديرات البعض فإن فترة وجود جواد العواد على رأس الاتصال داخل وزارة الداخلية، تعتبر دليلا واضحا على المستوى المتقدم الذي بلغه الآداء المؤسساتي والتواصلي للوزارة التي شهدت طيلة العقدين الماضيين عدة أوراش إصلاحية، وهو ما يظهر من توافد شخصيات دمثة الخلق راقية التعامل وبالغة المهنية من طينة جواد العواد، وقبله عبد الرحمان عاشور ومحمد خباشي ذوي الصيت الطيب في الوزارة وبين العاملين في الإعلام.
وبحسب التقديرات ذاتها، فإن المنهجية التواصلية لوازة الداخلية سيكون لها بالغ الأثر في الاستحقاقات الانتخابية المقبلة، توزايا مع مستوى التأهيل الذي بلغته الأحزاب السياسية والإعلام الوطني، وهو ما سيجعل وزارة الداخلية تتوج عقدين من الإصلاحات والتطور.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.