مصرع 12 مهاجرا سريا بمدينة اسفي ومطالب عاجلة بالكشف عن المتورطين في الحادث

0

اهتزت مدينة آسفي مؤخرا على وقع خبر وفاة أزيد من 12 شاب من مدينة اسفي كانوا على متن قارب للهجرة السرية كان متوجها من آسفي إلى جزيرة لانزروطي بجزر الكناري.

وحسب المعطيات المتوفرة فإن القارب انطلق من سواحل آسفي وعلى متنه 27 مهاجرا سريا، قبل أن تواجههم صعوبات داخل البحر اضطرتهم للمكوث ثمانية أيام وهم يصارعوا الأمواج قبل أن يصل القارب إلى ميناء الكناري وعلى متنه 11 مهاجرا سريا فقط، فيما يظل مصير الباقين مجهولا.

و جرى تداول فيديو داخل مدينة أسفي منسوب لأحد المهاجرين الناجين من الفاجعة وهو يتحدث عن وفاة 12 شابا من ضمن راكبي القارب بعدما أنهكم الجوع والعطش خلال الرحلة التي دامت ثمانية أيام .

و في هذا السياق، أعلن التكتل الحقوقي بآسفي،  أنه يتابع بكل أسف ومرارة ما وقع لعدد من شباب الإقليم ضحايا رحلات قوارب الموت، مؤكدا، أنه توصل بطلبات مؤازرة من طرف عدد من الأسر المكلومة في فلذات أكبادها.

و طالب التكتل الحقوقي بآسفي النيابة العامة والمصالح الأمنية المختصة بالإقليم، القيام بواجبها في البحث والكشف عن كافة أعضاء شبكة الهجرة السرية، وكل من يقف وراء هذه الظاهرة وتقديمهم للعدالة، وعدم الاكتفاء بالرؤوس الصغيرة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.