اغتصب وقتل طفلة سورية واحتفظ بشَعرها بعد حرقها في بيته

0

إعلام تيفي- وكالات

في جريمة بشعة مشابهة لمقتل الطفل “عدنان”  في المغرب، أكدت مواقع من مصادرها  في العاصمة السورية دمشق، أن الطفلة السورية هيا ماهر حبيب، والبالغة من العمر 14 السنة، والتي عثر على جثتها محروقة بالكامل، في الأيام الأخيرة، كانت تعرضت لاغتصاب قبل القتل، ثم تم حرق الجثة لإخفاء أي دليل على هوية المرتكبين.

وفي التفاصيل، أكدت مصادر داخلية النظام السوري، الثلاثاء، أن الطفلة “هيا” والتي تحيّر الطب الشرعي للنظام، بسبب وفاتها، بحسب تصريحات سابقة له، قد تم قتلها بعد اغتصابها، على يد شخص يدعى يونس، قام بسكب مادة البنزين عليها وحرقها، لإخفاء ملامح الجثة وسبب الوفاة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.