الوزير السابق الداودي : بَنْتي مْريضة بمرض نفسي وكَتَخْرج من الدار بْلا خْبارنا

0

بعد واقعة مثيرة في أرقى أحياء الرباط ، خرج لحسن الداودي الوزير السابق في حكومة سعد الدين العثماني، عن صمته حول الحادثة التي تورطت فيها  ابنته، برفقة سفيان البحري، الذي عرف بإدارة صفحة “محبي الملك محمد السادس” على الفيسبوك.

وقال الداودي لموقع “كود” : “عندي بنتي مريضة وتتابع العلاج النفسي ديالها عند أطباء مختصين بين مدينتي سلا وكازا .. بنتي مريضة وعانينا معاها بزاف وكتخرج من الدار بلا خبارنا، وداك السيد هو اللي تعدا عليها وماشي فالبار داكشي، واللي كيتشفا دبا نشوفو اولادو آش كيديرو”.

هذا و تعرض ابنة الداودي نادية ، رفقة سفيان البحري اليوم الإثنين أمام أنظار النيابة العامة.

وكان شجار دام بقنينات الخمر قد دار بين سفيان البحري وابنة الداودي مساء السبت، بالقرب من مطعم في محج الرياض بالرباط.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.