حزب العدالة و التنمية لا يخدمون مصالح المواطنين بيليكي

0

مقال رأي: مولاي دريس الوزاني

في تصريح خطير قام به السيد إدريس الأزمي حيث قال بالحرف بأنهم لا يشتغلون كمتطوعين لخدمة الشعب المغربي الذي صوت عليهم في جميع المحطات الإنتخابات سواء منها الجماعية أو البرلمانية حيث قال هذا الأخير بالحرف أنهم لا يشتغلون بيليكي و هذا يعتبر تصريح خطير منه و لم يسبق لأي حزب مغربي عبر التاريخ أن قام بهذا التصريح كما أن كلمة بيليكي لا يجب أن تتداول داخل قبة البرلمان لكونها كلمة تتردد كثيراً على لسان الشباب المشرملين و هي كلمة زنقوية حيث عرت نية جميع الوزراء و البرلمانين التابعين لحزب العدالة و التنمية الذي ضحك على جميع فئات المجتمع المدني المغربي بكل مكوناته لأنهم منحوا صوتهم لهذا الحزب المنافق الذي لا يخاف الله و للإشارة خلال مدة تربعهم على رأس الحكومة لم نلاحظ سوى تغير وضعيتهم المادية حيث أصبحوا من ملاك الفيلات و السيارات الفاخرة و الضيعات الفلاحية و حين يتكلمون للسيطرة على عقول المغاربة خلال مهرجاناتهم الإنتخابية فيقولون كلمة واحدة و هي قال رسول الله صلى الله عليه وسلم و الصحابة ………؟ و يستغلون الذين الإسلامي للضحك على المواطنين لكسب أي محطة إنتخابية و لكن الله عز و جل كشف للمغاربة حقيقتهم و لا أظن أن المغاربة سادجون لكي يعطوا صوتهم لهؤلاء المنافقين و الذين لم يأخدوا العبرة من الأشخاص الذين ماتوا هذه السنة و هنا لا أتكلم عن هؤلاء الأشخاص الذين ماتوا بسبب فيروس كورونا و إنما أتكلم عن هؤلاء الأشخاص الذين ماتوا موتة عادية و في الختام إعلموا أن لكم حساب عسير عند الله و ستحاسبون و سيكون مكانكم هو جهنم إنشاء الله و لن ينفعكم لا أولادكم الذين يدرسون في الخارج و لا زوجاتكم و لا أبناؤكم الذي يعالجون في المصحات الخاصة و لا شراءكم للعقارات من فيلات و شقق و فيرمات و سيارات فاخرة حيت أنكم ضحكتم على الفقراء و الضعفاء الذين صوتوا عليكم بيليكي و بقاو راكبين في رونو 4 و رونو R18 كما قال عمركم السي بنكيران و أنتم خدلتمونهم و لم تدافعون عليهم بيليكي بل أخدتم تعويضات ضخمة كبرلمانيين و ووزراء و عمداء للمجالس الجماعية و لاكن كونوا متأكدين بأن المغاربة ليسوا أغبياء و سيحاسبونكم في الإستحقاقات الإنتخابية القادمة .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.