مؤثر: الموت يداهم أستاذا داخل الفصل الدراسي أمام تلاميذته و زملائه

0

اهتزت الشغيلة التعليمية بمراكش عشية اليوم الاثنين 28 أكتوبر الجاري، لخبر وفاة زميلهم،  أستاذ للتعليم الإبتدائي، الذي وافته المنية داخل الفصل الدراسي بالمؤسسة التعليمية علي بن أبي طالب بمقاطعة سيدي يوسف بن علي.

وذكرت مصادر محلية، أن الأستاذ سقط مغمى عليه داخل الفصل الدراسي، قبل أن تسارع إدارة المؤسسة وباقي الأطر التربوية لمحاولة إسعافه، إلا أنه لفظ أنفاسه الأخيرة دقائق بعد ذلك، لأسباب مجهولة، مرجحة أن يكون سبب الوفاة سكتة قلبية. وخلفت وفاة الأستاذ حزنا عميقا في أوساط زملائه في العمل، حيث كان الفقيد يمتاز بأخلاق عالية وعرف بتفانيه في العمل، لكن شاءت الأقدار أن يسلم الروح لبارئها دقائق معدود عن شروعه في الحصة الدراسية.

وفور علمها بالواقعة، انتقلت إلى عين المكان، السلطات المحلية والعناصر الامنية، ومدير الاكاديمية الجهوية، والمدير الإقليمي للتعليم بمراكش، وتم نقل جثة الهالك صوب مستودع الأموات، بحيث من المنتظر أن يتم تشريح الجثة للوقوف على سبب الوفاة، فيما تم فتح تحقيق في النازلة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.