تفشي فيروس جديد في الصين يدعى ”بونيا” ليس له علاج.. قتل 7 أشخاص حتى اليوم الأحد

0

ظهر فيروس قاتل من جديد في الصين، قتل سبعة أشخاص، في أعقاب جائحة فيروس كورونا الذي أودى بحياة الآلاف.

وتم تشخيص ما لا يقل عن 60 شخصا بمتلازمة ناجمة عن فيروس بونيا الجديد، وهو مرض شديد العدوى ينتقل عن طريق القراد ويمكن أن ينتقل من إنسان إلى آخر عن طريق الدم أو المخاط، ويسبب حمى نزفية فيروسية.

ويعاني المرضى، وجميعهم في شرق الصين، من حمى شديدة مع متلازمة قلة الصفيحات (SFTS)، وهومصكلح طبي يصف انخفاض الصفيحات في الدم، ما قد يكون مميتا إذا لم يتم اكتشافه مبكرا، وفقا لخبراء الأمراض المعدية.

ويمكن أن تشمل الأعراض المبكرة للفيروس، الذي تم اكتشافه لأول مرة في عام 2009 في المناطق الريفية في الصين، التعب والحمى والطفح الجلدي. ويُعتقد أن أحدث انتشار للوباء بدأ في أبريل، مع عشرات الحالات في مقاطعتي جيانغسو وآنهوي المجاورتين.

وأصيبت مزارعة شاي تبلغ من العمر 65 عاما في جيانغسو مؤخرا بحمى تصل إلى 40 درجة مئوية وسعال مستمر.

وتمتد فترة حضانة المرض من 7 إلى 14 يوما.

والأهم من ذلك أنه لا يوجد لقاح أو أدوية يمكن أن تستهدف الفيروس.

وتم تشخيص حالتها بمتلازمة قلة الصفيحات، وهي الحالة 37 المؤكدة في مستشفى المقاطعة.

وقال شنغ جيفانغ، خبير الأمراض المعدية، لصحيفة Global Times الحكومية الصينية، إن الفيروس يمكن أن ينتقل من الحيوانات المصابة أو الأشخاص إلى الآخرين عن طريق الدم والجهاز التنفسي والجروح.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.