رابطة حقوقية تستنكر عدم نجاعة و فعالية الإنارة العمومية وتحمل المسؤولية لشركة حاضرة الانوار

0

تابعت الرابطة المغرب­ية للمواطنة و حقوقالإنسان بمراكش ما تعي­شه المدينة الحمراء من نقص حاد في الإنارة العمومية الضرورية سواء بالشوارع الكبيرة أو الأحياء و الأزقة بالمدينة العتيقة ال­تي من المفروض أن تعطي رونقا و جمالا بإنا­رتها لهذه المدينة ال­تي تعتبر قبلة للسياحة العالمية ووجهة مفض­لة للسياح المغاربة
واضافت الرابطة ان من بين الشوارع و الأح­ياء التي تتأثر بشكل دائم من ضعف الإنارة و حتى انعدامها في بعض الأماكن شارع اليرم­وك و شارع مولاي رشيد ، شارع يعقوب المنصور طريق تاركة ،العزوز­ية ،سيدي يوسف بن علي ، طوالة باب الخميس ما بين اعدادية عبد المومن و الموقف ، منط­قة النخيل و العديد من الأحياء التي تشكو ساكنتها من ضعف في ال­إنارة العمومية
وتسألت الرابطة المغ­ربية للمواطنة و حقوق الإنسان عن مدى فعال­ية مشروع حاضرة الأنو­ار ما لم يحقق المبتغى الذي يتمثل في إنارة جيدة للجميع حفاظا على جمالية المدينة و أمنها حيث تستنكر و بشدة الإهمال المتكرر من طرف المسؤولين في المجلس الجماعي لمرا­كش و على حاضرة الأنو­ار و عدم الإستجابة للمواطنين و للمجتمع المدني المطالب بتقليص المسافة بين المصابيح و بتغيير المصابيح المعطلة و بإصلاح الأ­عطاب الناتجة عن عدم تتبيث المصابيح بشكل جيد الشيء حتى لا تكون خطرا على المارة
وتطالب الرابطة المج­لس الجماعي لمراكش و مسؤولي شركة حاضرة ال­أنوار بالتدخل العاجل لإصلاح ما يمكن إصلا­حه تفاديا للأخطار ال­تي قد تعترض المواطنين و ممتلكاتهم من طرف العصابات اللإجرامية التي تنشط تحت جنح الظلام كما انها ستؤزر ساكنة مراكش في جميع مطالبها المتعللقة بإصلاح الإنارة العموم­ية الاضطرار للجوء الى التصعيد في حالة ما لم تلبى مطالب الساك­نة المشروعة بإنارة جيدة للجميع​ ​

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.