نورالدين دهين احد قيادي شبيبة العدالة والتنمية يكتب .. ” السياسة ليست ملكا لأحد”

0

واااااحسرتاه….! وااا شبيبتاااه…!
شباب كممت أفواههم ،وجعل منهم أعمدة تبنى عليها كراسي “القياديين” بتكريس سياسة القمع و”الحݣرة” المقننة والموضوعة على قوانينهم التنظيمية ،وسيناريوهاتهم المفبركة القابلة للتوجيه عن طريق الكولسة و مجموعة من الثغرات المتعمد وضعها ليستمر النضال من أجل الاستمرار….
شباب مرابطون في الميادين ،مدافعين عن مشروعهم ظنا منهم أنهم فيه شركاء،ليأتي اليوم الموعود والذي فيه تنتقي التنظيمات من يمثلها من أجل المرافعة باسم المواطنين داخل المجالس والبرلمان، فيأتي “القياديون” بفلان وعلان… أشخاص لا يمدون للمشروع بصلة كأنهم يشترون أسهم شركة ليكونو الشركاء الفعليين داخل الهيئات المذكورة و ليكون دور الشاب “ولد الشبيبة” في الحزب فقط تكميل الائحة ورفع الشعارات و التحديات لكسب الرهانات كأنه يضارب على نفسه ودم وجهه أمام المواطنين لينال بعد ذلك الحزب منه، بدعوى الانفتاح على الأطر والاشخاص المؤثرين من أجل خلق فريق فاشل، يطغى على اغلبيته حس “نقضي غراضي” ضاربين عرض الحائط توصيات قائد البلاد حفظه الله وأيده بنصره في دمج الشباب وإشراكهم في مراكز القرار داخل الهيئات السياسية لمنحهم فرصة التكوين السياسي العملي المباشرة و خلق دينامية شبابية فعالة تعمل على اعادة الحياة داخل دواليب الهيئات المذكورة وبالتالي عدم قمع عطائهم السياسي ووضع حد لحياته.
عسى الا يكون قلمي قد خانني في التعبير عن حقيقة مرة تهم كل شباب الهيئات السياسية
مع تحيات مناضل …
أبو آية ومريم #السياسة ليست ملكا لأحد

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.