السلطات تضع 181 مخالطا في الحجر الصحي بمنازلهم تحت مراقبة “المخازنية” مع توفير المواد الغذائية لهم

0

أفادت المساء، أنه بعد مرور أكثر من يومين على تسجيل 8 حالات اصابة مؤكدة جديدة بفيروس “كورونا” في الرحامنة، لم تجر حتى حدود صباح اليوم الاثنين التحليلات المخبرية للمخالطين في هذه البؤرة العائلية بدوار “اولاد بلة خنيك النحل” بجماعة “بورس” بالقليم نفسه، واستنادا الى مصادروصفتها الجريدة بالمطلعة، فقد وضعت المصالح المختصة 181 شخصا تحت الحجر الصحي المراقب بمنازلهم في دواوير “لكطيف”، “الكورش”و “أولاد موسى “، بالجماعة نفسها، التابعة لقيادة سيدي بوعثمان، وهو القرار الدي عهدت السلطة الاقليمية بتنفيذه للسلطة المحلية وأعوانها والقوات المساعدة، مع توفير المواد الغذائية لهم.

وأضافت اليومية يبدو ان اللجنة الاقليمية المختصة اتخذت القرار عينه الذي سبق لها أن اتبعته بالنسبة للمحيط العائلي ومخالطي الحالات الثلاثة الاولى المسجلة بالقليم، اذ اكتفت بوضع 116 شخصا تحت الحجر الصحي المراقب بمنازلهم، ولم تجري لهم اي كشوف مخبرية، وتم رفع القرار عنهم بعدما انتهت مدة الحجر الصحي دون ان تظهر عليهم اية اعراض للفيروس.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.