أستاذة تضع حداً لحياتها شنقاً بالخميسات‎ بسبب وفاة ولدها

0
أقدمت سيدة في عقدها الرابع صباح يوم الإثنين 8 يونيو الجاري، على وضع حد لحياتها شنقاً بواسطة حبل بلاستيكي بمنزله عائلتها الكائن بشارع محمد الزرقطوني بحي سينما النور بمدينة الخميسات.
وحسب مصادر ، فالهالكة المسمى قيد حياتها (ن.ش)، كانت تعاني من إضطرابات نفسية تأججت بعد وفاة والدها مؤخراً وهو ما جعلها تقدم على الإنتحار بطريقة مأساوية، نفس المصادر أكدت أن الهالكة كان تعمل قيد حياتها كمعلمة بضواحي مدينة الخميسات.
هذا وفور علمها بالنبأ هرعت مصالح الأمن الوطني والسلطات المحلية ورجال الوقاية المدنية إلى عين المكان، حيث تم نقل جثمان الضحية صوب مستودع الأموات بالمركز الإستشفائي الإقليمي بالخميسات من أجل إخضاعها للتشريح الطبي بناء على تعليمات النيابة العامة المختصة، تم فتح تحقيق من طرف المصالح الأمنية لمعرفة ملابسات الحادث والبحث عن الأسباب الكامنة وراء إقدام الضحية على وضع حد لحياته بهذه الطريقة المؤسفة.
وأكدت مصادر من الحي  أن الهالكة معروفة بطيبوبتها وأخلاقها الحسنة ومواظبتها على أداء فرائضها الدينية وقراءة القرٱن الكريم.
يذكر أن الحادثة خلفت وقعاً مأساوياً لدى عائلة ومعارف الهالكة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.