تعافي 15 عنصرا من الحرس الملكي

0

تماثل 15 عنصرا للشفاء من جائحة “كوفيد-19” من أصل 95 عنصرا من جنود الحرس الملكي المنقلين، أخيرا، من جهة الرباط وسلا القنيطرة الى الثكنة العسكرية موحى أوحمو الزياني، التابعة للحامية العسكرية بالحاجب، بعد أن تبين إصابتهم بفيروس “كورونا” المستجد بناء على نتائج تحاليل مخبرية أثبتت ذلك، وبذلك لم يبق من عناصر الحرس الملكي رهن العلاج بثكنة الحاجب سوى 80 عنصرا وفق مصادر طبية موثوقة، التي أكدت أن حالتهم لا تبعث على القلق، مضيفة أن عددا آخر سيتماثل في المستقبل القريب للشفاء التام بعد أن أظهرت النتائج  المخبرية سلبية التحليلة الأولى.
وكانت حالتان من الحالات المدنية المسجلة بإقليم الحاجب، قد تعافتا، أخيرا، من “كوفيد-19″وغادرتا تباعا مستشفى ولي العهد الأمير مولاي الحسن الإقليمي بالحاجب، الذي لا تزال تخضع به للعلاج بوحدة العزل الطبي امرأة ستينية تتحدر من جماعة أيت ولال بطيط التابعة ترابيا الإقليم نفسه.
يذكر، أن المفتش العام للقوات المسلحة الملكية الجنرال “دو كوردارمي” عبد الفتاح الوراق، قام أخيرا، بزيارة تفقدية لثكنة حمو الزياني العسكرية بالحاجب، للاطمئنان على صحة الجنود من الحرس الملكي المصابين بفيروس “كورونا” المستجد، كما وقف على التدابير والإجراءات المتخذة في حق هؤلاء النزلاء الجدد، من حيث ظروف الاستقبال والرعاية والعلاج بالمستشفى الميداني الذي تم إحداثه أخيرا بالثكنة لهذا الغرض، المجهز بأحدث التجهيزات الطبية لمواجهة خطر” كوفيد-19 “.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.