صور صادمة: تجمع الجيران لاستقبال متعافية من كورونا ينذر بانفجار بؤرة محتملة ويثير الغضب

0

رغم التحذيرات المتكررة لوزارة الصحة والسلطات بالالتزام بالإجراءات والتوصيات من أجل الحد من  انتشار فيروس كورونا ، ومنها التدابير الصحية والحجر ومسافة الأمان والكمامات والتباعد، خرج العشرات من ساكنة زنقة 1 بحي درب الكبير بالدار البيضاء، لاستقبال امرأة كانت مصابة بفيروس “كورونا” المستجد بعدما تماثلت للشفاء التام وعادت إلى منزلها بالحي المذكور.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورا لسيدة وهي محاطة بطاقم صحي الذي رافقها من المستشفى في اتجاه منزلها الذين وجد نفسه محاصرا وسط أعداد غفيرة من أقاربها وجيرانها،  الذين خرجوا لاستقبالها و تهنئتها على شفائها وخروجها من المستشفى وهذا مايتنافى مع الإجراءات الصارمة التي تعرفها البلاد.

وأثارت الصور المتداولة استياءا كبيرا لدى رواد موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، حيث استنكر بعدهم مثل التجمعات “المتهورة”، معتبرين أن هذا التدافع غير المفهوم يضرب كل مساعي وجهود محاصرة انتقال العدوى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.