قصة “حمام بلدي” الذي تسبب في 18 إصابة امرأة في حي شعبي بكورونا

0

بلغ اجمالي الحالات المؤكدة 1176 حالة بجهة مراكش آسفي، بعد أن تم تسجيل عدد من الإصابات مرتبطة بالبؤر العائلية.

أفادت مصادر محلية، بأن البؤرة العائلية التي جرى رصدها بدرب الفقيه بعين ايطي، بمقاطعة النخيل في مراكش، سجلت 18 حالة إصابة جديدة بكورونا  اليوم السبت، لبعض مخالطي نساء مصابات بعدما جاءت التحاليل المخبرية التي خضع لها بعض مخالطي نساء مصابات إيجابية، فيما لا يزال مخالطين آخرين ينتظرون نتائج تحاليلهم.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن تحريات الأمن، عن سبب انتشار وباء كورونا وانتقاله إلى عدد من العائلات في الحي المذكور، كشفت أن العدوى انتقلت إلى مجموعة من العائلات بالمنطقة المذكورة، بسبب حمام بلدي بمنزل إحدى المصابات حيث كانت مجموعة من النساء تقصدنه من أجل الاستحمام بعد إغلاق الحمامات العمومية، مما تسبب في إصابة عدد كبير منهن.

واتخذت السلطات قرار تطويق الحي كتدبير احترازي وقائي ، ريثما يتم التأكد من حالة المخالطين للمصاات والمشتبه فيهم .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.