تعنيف شاب يتسبب في توقيف عنصرين من القوات المساعدة عن العمل وعرضهما على المجلس التأديبي

0

https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=243034750442455&id=101757207903544

أفادت السلطات المحلية بولاية مراكش أنه تم توقيف عنصرين من القوات المساعدة عن العمل وعرضهما على المجلس التأديبي، بعد أن ظهرا في مقطع فيديو، تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي، وهما يعنفان شخصا أثناء تطبيق حالة الطوارئ الصحية.

وأوضحت السلطات المحلية أن الأمر يتعلق بعملية اعتقال المعني بالأمر بسبب خرقه لحالة الطوارئ الصحية والهروب من دورية مشتركة تتكون من 3 عناصر من الدرك الملكي و3 عناصر من القوات المساعدة، أول أمس الأربعاء، بدوار بلعكيد بجماعة واحة سيدي إبراهيم التابعة لجهة مراكش آسفي.

وأضاف المصدر ذاته أنه تم تقديم القاصر، الذي تبين أنه كان موضوع مذكرة بحث، أمام السلطات المختصة التي قررت متابعته في حالة سراح بتهم السرقة وخرق حالة الطوارئ الصحية

ويذكر ان الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش قد دخلت على خط الفيديو المنتشر على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك يوثق تعرض شاب للعنف من طرف القوات المساعدة بعد ان قام قائد قيادة الواحة باعتقاله ، كما يوضح الشريط ان الشاب نال حصص من الصفع والركل بطريقة مهينة ماسة بسلامة والامان الشخصي، وقدف وشتم حاط بالكرامة الإنسانية، أمام توسل الشاب الذي يبلغ من العمر حوالي 16 سنة، والذي كان يتنقل حوالي الساعة الخامسة والنصف عشية يوم الاربعاء 06 ماي لقضاء حاجة تخصه بالمكان الذي يطلق عليه محليا بالمراح ، وبعد تعنيفه واهانته تم رميه بعنف داخل بيكوب بطريقة مذلة .

وقد تم الاحتفاظ بالشاب (م. أ) رهن الاعتقال لمدة ساعات طويلة ليتم الافراج عنه لاحقا.
ان فرع المنارة مراكش للجمعية المغربية لحقوق الانسان ، سجل منذ إعلان حالة الطوارئ الصحية، عدة تجاوزات من طرف السلطة العمومية واعوانها والقوات المساعدة في عدة مناطق متفرقة من مدينة مراكش ونواحيها كأحياء الإنارة ، دوار الكدية ، أكيوض وجماعة المنابهة ….

وقد استنكرت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بشدة المقاربة القمعية والممارسات العنيفة والماسة بالكرامة باعتبارها خرقا لحقوق الانسان وتجاوزا للقانون.

طالبت الجهات الساهرة على تنفيذ قانون الطوارئ الصحية إلى إحترام الكرامة الإنسانية و التقييد بالقانون ، ووقف العنف والاعمال المهينة والحاطة بالكرامة الانسانية ووضع حد للشطط في استعمال السلطة ، و إبعاد العديد من الأشخاص لأنهم غير مؤهلين و ليس من إختصاصهم السهر على تنفيذ القانون مع فتح تحقيق قضائي عاجل حول ما ورد في الشريط المتداول ، وترتيب الجزاءات القانونية اللازمة.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.