رئيس جماعة بنجرير يطلق بوابة إلكترونية جديدة بـ 18 مليون ويوزع القفف حسب الولاء الحزبي في عز الأزمة الإقتصادية وتفشي فيروس كورونا

0

في عز الأزمة الاقتصادية التي تضرب المملكة بسبب تفشي فيروس كورونا وضداً في كل الاجراءات التي اتخذتها الحكومة ودعوة وزير الداخلية لكافة رؤساء المجالس بتأجيل صرف الميزانيات في المشاريع الغير المستعجلة ومواكبة المجهودات التي تقوم بها الدولة لمحاصرة تفشي الوباء والتقشف أقدم عبد العاطي بوشريط رئيس بلدية ابن جرير عاصمة إقليم الرحامنة مؤخرا على إطلاق صفقة إطلاق بوابة إلكترونية جديدة بمبلغ باهض 18 مليون سنتيم لتكون الصفقة الوحيدة المبرمجة بكافة أقاليم وجماعات جهة مراكش اسفي و المغرب بينما الدولة بمختلف قطاعاتها تعيش على وقع حالة الطوارئ و التقشف لمواجهة جائحة كورونا
و قد كان وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت قد دعا كافة رؤساء المجالس المنتخبة الى التقشف و تأجيل كافة المشاريع التي من الممكن استنزافها للميزانيات المحلية والتركيز على مواجهة تفشي فيروس كورونا في الوقت الراهن ودعم الفئات المعوزة غير أن هناك من يستغل مثل هذه الأزمات لعقد الصفقات من وراء حجاب لديهم فيها مآرب ومنافع خاصة حيث تحوم شبهات حول فوز شركة مقربة من الرئيس المذكور بهذه الصفقة التي اثارت الجدل بالرحامنة
ومن جهة اخرى اكد اعضاء ببلدية بنجرير ان الجماعة تعيش على وقع حرب خفية بين الرءيس المذكور و غالبية اعضاء ومعارضة بلدية بنجرير خاصة بعد اقدام الرءيس على توزيع مساعدات غذائية بطعم سياسي على مجموعة من الأسر ببنجرير حيث تشير مصادرنا أن عملية التوزيع هاته لم يعتمد فيها الرءيس المذكور معيار العوز والحاجة وانما اعتمد في ذلك معيار الانتماء والولاء السياسي للحزب الذي ينتمي اليه في ضرب صارخ للقانون 18.18 المتعلق بتنظيم عمليات جمع التبرعات من العموم وتوزيع المساعدات لأغراض خيرية وخاصة المادة السادسة منه التي تمنع صراحة كل عملية من عمليات توزيع المساعدات لتحقيق أهداف دعائية أو انتخابية أو استغلال حالة شخص او اكثر يوجدون في وضعية هشة او احتياج او استغاثة
هذا وقد خلقت هذه العملية نوعا من الاستنكار في بلدية بنجرير من الاعضاء حيث اعتبروها مخالفة للمقتضيات القانونية المذكورة من جهة وعملية دعائية لانتخابات سابقة لأوانها من جهة أخرى تم استغلالها خلال الظروف العصيبة التي تمر بها البلاد من جراء فرض حالة الطوارئ الصحية لمحاصرة فيروس كورونا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.