مأساة إنسانية.. فيروس كورونا يجبر أم على طهى الأحجار لأطفالها..فيديو

0

بسبب أزمة كورونا القاسية فقدت “كيتساو” أرملة من مقاطعة مومباسا فى كينيا عملها وهى أم لـ8 أطفال ولا تملك المال لذا لجأت إلى وسيلة لإسكات أطفالها حيث كانت تطهو الحجارة لأطفالها الذين يتضورون جوعاً، لإيهامهم بإعداد وجبة طعام لهم، وبعد أن سمعت جارتها بكاء أطفالها من شدة الجوع، نجحت فى نقل معاناتها لقناة تلفزيونية لتنهال عليها التبرعات.

وأظهر مقطع فيديو انتشر فى الأسبوع الماضي كيتساو تغلى الأحجار لإبقاء أطفالها الجياع متفائلين وسط المجاعة، ونقلت ديلى نيشن عن كيتساو “لم يكن لدي شيء لإطعام أطفالى، ولذلك قررت أن أسلق الأحجار حتى يعتقد أطفالى أننى أطبخ لهم شيئا.”
وبينما كانت تعتقد أن أطفالها سوف ينامون في نهاية المطاف انتظارًا للطعام ، فقد أدركوا الآن أنها كانت تكذب عليهم، وقتل زوج كيتساو على يد عصابة إجرامية قبل بضعة أشهر، وكانت عائلتها تكافح الفقر منذ ذلك الحين.
ولم تعد الأسرة قادرة على الحصول على وظيفة وضيعة مطلوبة لإطعام عائلتها، بسبب سوء الوضع بسبب الوباء، وعدم توافر الوظائف في كينيا.
وفي وقت سابق، كانت كيتسو تغسل الملابس لكسب العيش، ومع ذلك تسبب تفشي المرض في توخي الحذر لدى الناس، ونقلت عن ديلي نيشن قولها “لم يعد مسموحا لي بالدخول إلى منزل أحد، وأضافت: “من هنا اعتدت الحصول على أموالى الصغيرة ، لكن الأمور تغيرت الآن، ليس لدي مكان أركض إليه، وأبنائي يواصلون البكاء بسبب الجوع”.
على الرغم من إعلان حاكم مومباسا عن توفر الغذاء المجانى لأشخاص مثل كيتساو، لم تتوقف محنتها عن الوجود.
وذكرت كيتساو أنها لم تتلق أي إعانات من حكومة المقاطعة حتى الآن، ومع ذلك، بعد أن انتشر الفيديو الخاص بها على وسائل التواصل الاجتماعي في وقت مبكر من هذا الأسبوع، بدأ المتبرعون بزيارة الأرملة ومساعدتها على الخروج من تلك الأزمة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.