مابين ليلة وضحاها مديرة الصحة بجهة مراكش اسفي تنسلخ من الاحزاب الاشتراكية في اتجاه الاحزاب الاسلامية

0

تفاجأت فاعلون سياسيون بمراكش من موقف المديرة الجهوية للصحة العمومية بجهة مراكش آسفي الذي تحول من مناظلة مع حزب التقدم والاشتراكية الى حزب اسلامي البيجدي و التواصل المباشر مع شبيبته عبر تقنية الفيديو المباشر رغم ان حزب الكتاب وانس الدكالي الوزير السابق للصحة هو من اوصلها الى هذا المنصب مما يبين جحودها و طمعها الى الارتقاء في المناصب رغم مسارها المهني القليل وتكوينها الضعيف حيث حصولها على ديبلوم الطب العام من تونس الشقيقة وقد اشتغلت بأحد المستوصفات ومنه تولت منصب مندوبة إقليمية ثم مديرة جهوية بجهة مراكش آسفي

هذا وقد استغرب الجسم الصحفي بجهة مراكش اسفي من قبل رفض افصاح المديرة المذكورة عن عدد المصابين بهذه الجهة وتوزيعهم الجغرافي على مستوى الأقاليم الثمانية للجهة منذ بداية اجتياح هذا كورونا لبلادنا واستنكرو فشل و سلوك المديرة الجهوية وتعاملها غير اللائق مع الصحفيين إذ بدل أن تتواصل مع الصحافة الجهوية ومراسلي المؤسسات الإعلامية الوطنية، اختارت أن تتواصل مع شبيبة العدالة و التنمية عبر صفحة فيسبوكية
هذا كله يبين مدى فشل المديرة المذكورة حيث سبق لها ان قامت بعدة اخطاء مثل طردها من الثكنة العسكرية ببنجرير وتبججها بعدم التواصل مع الصحافة لانها تنفذ تعليمات الوزارة التي تمنعها من إعطاء هذه المعلومات للصحافة رغم تواصل باقي المديريات الجهوية بالمغرب يوميا بشكل عادي منذ اجتياح الوباء لبلادنا مما جعل النقابة الوطنية للصحافة تستنكر الوضع عبر بلاغ نشر في عدة جرائد لكن المديرة تبقى على حالها مما يبين انها مسنودة من اعلى مستوى في وزارة الصحة رغم اخطاءها القاتلة وتعب السلطات بجهة مراكش معها

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.