شاب بأكادير يضرم النار في جسده بسبب خلاف مع زوجته

0

أقدم شاب قبل قليل من زوال اليوم على إضرام النار في جسده، بتيكوين بأكادير.

وكشفت مصادر أن الشاب، البالغ من العمر 24 سنة، والذي يتابع العلاج النفسي، أصيب بنوبة عصبية ترجح أنها بسبب خلاف مع زوجته،  دفع به إلى إضرام النار في جسده باستعمال مادة حارقة.

وحلت السلطات وعناصر الوقاية المدنية، التي عملت على نقل الشاب على وجه السرعة إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير في حالة خطيرة موازاة مع فتح تحقيق لمعرفة ظروف وملابسات الحادث

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.