توقيف 5 أشخاص من عائلة واحدة بعد رشقهم للشرطة بالحجارة و تخريب سيارة الامن

0

تمكنت عناصر فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن بنمسيك بمدينة الدار البيضاء، مساء أمس الأحد، من إيقاف خمسة أشخاص من عائلة واحدة، تتراوح أعمارهم ما بين 20 و60 سنة، وذلك للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بخرق حالة الطوارئ الصحية وإهانة موظفين عموميين أثناء مزاولتهم لمهامهم وعدم الامتثال وإلحاق خسائر مادية بسيارة للشرطة.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن عناصر الشرطة القضائية، كانت قد تدخلت من أجل إيقاف مشتبه فيه بحي سباتة بمدينة الدار البيضاء، يشكل موضوع عدة مذكرات بحث على الصعيد الوطني لتورطه في قضايا تتعلق باستعمال ناقلة دون إذن مالكها وهتك عرض قاصر بالعنف، غير أن عدد من أقاربه حاولوا مقاومة عملية التوقيف بشكل عنيف وباستعمال الرشق بالحجارة مما ألحق خسائر مادية بسيارة لشرطة النجدة، وذلك قبل أن تتمكن عناصر الشرطة مدعومة بفرق ميدانية إضافية من فرض النظام العام وإيقاف خمسة من بين المشتبه فيهم.

وقد تم، حسب المصدر ذاته، الاحتفاظ بأربعة من الموقوفين تحت تدبير الحراسة النظرية، فيما تم إخضاع المشتبه فيها الخامسة للبحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع الظروف والملابسات المحيطة بهذه القضية، في وقت لازالت فيه الأبحاث والتحريات جارية من أجل توقيف باقي المتورطين المفترضين في هذه الأفعال الإجرامية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.