مثلي مغربي يقدم على الانتحار بعد فضيحة “صوفيا طالوني”

0

أقدم مثلي مغربي على الانتحار، أول أمس الجمعة، بالعاصمة الرباط، بعدما افتضح أمره وعرفت عائلته ميولاته الجنسية الشاذة.

وقالت مصادر محلية أن المعني بالأمر يبلغ من العمر 22 سنة، حيث كان عضوا بأحد التطبيقات الخاصة بالشواذ المغربية دون أن يدري محيطه حقيقة أمره، إلا أن الخرجة الأخيرة لنوفل المعروف باسم “صوفيا طالوني” والتي كشف فيها عن هذه التطبيقات جعلت عددا من المغاربة يلجون إليها وينشرون صور أعضائها مما سبب الفضيحة للعشرات.

وأضافت ذات المصادر أن الضحية لم يقو على تحمل وقع الفضيحة ليختار وضع حد لحياته.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.