كيف نقل مستخدم بمركب تجاري بفاس العدوى إلى 32 زبونا..؟

0

بعد أن أثبتت التحاليل المخبرية إصابة العديد من الأشخاص المخالطين لمستخدم يشتغل بمرفق التبضع والتسوق “كارفور” التابع لأشهر مركب تجاري يقع بالمنطقة الفاصلة بين المدينة القديمة والجديدة فاس يوم السبت المنصرم، ما جعل السلطات المحلية بفاس تسرع إلى إغلاق المرفق وأخذ المصالح الصحية عينات من المسالك التنفسية للمستخدمين وعناصر الحراسة الخاصة العاملين به.

وأظهرت نتائج التحاليل المخبرية للدفعة الأولى تقول “أحداث أنفو” التي أوردت الخبر، إصابة أزيد من ثلاثين شخصا، فيما يتوقع أن تكشف نتائج الدفعة الثانية من التحاليل المخبرية مزيدا من حالات الإصابة بالفيروس.

كما يتوقع ذلك المتتبعون لوتيرة انتشار الوباء بالعاصمة العلمية، ويحتملون أن ترتفع أعداد الحالات المؤكدة بالمدينة التي سجلت خلال الأيام الأخيرة أرقاما مقلقة جعلت المواطنات والمواطنين الذين سبق وأن زاروا مرفق “كارفور” يوم السبت المنصرم يتخوفون من إصابتهم بالعدوى.

جدير بالإشارة إلى أن عدد الإصابات المؤكدة بفاس كان قد بلغ نهاية الأسبوع المنصرم عند حدود الساعة السادسة من مساء يوم السبت 69 حالة، وانتقل العدد بسرعة مثيرة إلى 90 حالة ثم إلى 135 عند الساعة العاشرة من صباح يوم أمس الثلاثاء.

وإلى ذلك أفادت مصادر طبية أن مجموعة من المصابين بالفيروس الوبائي ” كوفيد19 ” قد تم نقل عدد منهم إلى مستشفى ابن الخطيب (كوكار)، فيما نقل العدد الآخر إلى المستشفى الجامعي الحسن الثاني لإخضاعهم للعلاج.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.