بالمغرب..شفاء مسنة عمرها 96 سنة بعد 15 يوما من الإنعاش و رضيعة عمرها 3 أشهر واليوبي يطمئن..

0

كشف محمد اليوبي، مدير مديرية الأوبئة بوزارة الصحة أن أكبر مصابة بفيروس كورونا، والتي تبلغ 96 عاما، قد تماثلت للشفاء.

وسجل مدير مديرية الأوبئة بوزارة الصحة أن المعنية بالأمر غادرت المستشفى، بعد أن قضت 15 يوما بالإنعاش.

و وجه محمد اليوبي مدير مديرية الأوبئة، رسائل طمأنة لكبار السن، مؤكدا بأن المصابين بفيروس كورونا من المسنين ليس مصيرهم الموت كما يتم ترويج ذلك، مشيرا إلى أن سيدة تبلغ العمر 96 سنة، قد تماثلت للشفاء.

وأضاف محمد اليوبي أن « هناك حالات من الأشخاص المصابين من كبار السن، وضعت لمدة 15 يوما تحت التنفس الاصطناعي، وبعدها تغادر المشفى، اثر تماثلها للشفاء وخروج التحاليل المخبرية سلبية.

وحسب وزارة الصحة، فإن عدد المتماثلين للشفاء بلغ 177 حالة.

وذكرت مصادر إعلامية، ان من بين الحالات التي تماثلت للشفاء الرضيعة سمى ذات الثلاثة أشهر و التي تعتبر أن أصغر مصابة بفيروس “كورونا” المستجد المعروف أيضا باسم “كوفيد 19″، في جهة فاس مكناس قد شفيت تماما و غادرت المستشفى صبيحة يومه الأحد 12 أبريل الحالي بعدما امضت 16 يوما بالمستشفى.

كما أكدت مصادرنا أن الرضيعة كانت قد خضعت لعلاج مكثف ورعاية طبية على مدار الأيام القليلة الماضية ، مشيرة إلى أنها كانت أصغر مريضة بجهة فاس مكناس .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.