فيدرالية جمعيات المحامين الشباب بالمغرب تدين ما اقدمت عليه السفارة المغربية بسويسرا من تعامل تمييزي تجاه محاميان

0

في بلاغ لها أعلنت فيدرالية جمعيات المحامين الشباب بالمغرب عن إدانته الكاملة لما اقدمت عليه السفارة المغربية بسويسرا من تعامل تمييزي مع جميل حكيم ويونس الراتي، اللذين باتا مهددين بإفراغ الفندق الذي يأويهما بجنيف، بعلة أنهما يمثلان جمعية حقوقية. “وفق تعبير بيان المكتب”.

وأكد المكتب أن” جميل حكيم ويونس الراتي، كان تواجدهما بسويسرا في إطار تمثيل جمعية حقوقية”، مشددا على أنهما “سافرا على حساب مالهم الخاص، وأن عدم عودتهم إلى أرض الوطن مرده إلى الإجراءات الإحترازية التي اتخذتها الحكومة المغربية في إطار محاربة جائحة فيروس كورونا “كوفيد-19″”.

وإعتبر المكتب حسب البيان ذاته، أن “ما قامت به السفارة المغربية بسويسرا إخلالا بما يفرضه عليها واجب حمايتهم وضمان سلامتهم كمواطنين مغاربة”، مؤكدا على انه” يحملها مسؤولية كل الأخطار التي اصبحا معرضان لها نتيجة التخلي عن حمايتهما في هذه الظرفية العصيبة”.

ودعا مكتب فيدرالية جمعيات المحامين الشباب بالمغرب، جميع السلطات المسؤولة إلى تدارك هذا الخلل والمبادرة إلى القيام بالمتعين لبقائهما في الفندق، على غرار باقي المواطنين المغاربة العالقين بجنيف، وتمتعهما بالحماية الواجبة لهما إلى حين إيجاد حل لإرجاعهما إلى أرض الوطن”.

كما دعا ” جميع الإطارات المهنية للمحامين بالمغرب إلى القيام بالمساعي اللازمة لدى الجهات المعنية لتحمل المسؤوليتها في حماية جميل حكيم ويونس الراتي، وضمان حقوقهما في هذه الظروف الإستثنائية”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.