في ظل تفشي كورونا عبر العالم … دولة تعتقل كل من كتب او تحدث عن الفيروس “كورونا”

0

أدى الوباء الناجم عن فيروس كورونا المستجد إلى وفاة أكثر من 40 ألف شخص في العالم، ثلاثة أرباعهم في أوروبا، منذ أن ظهر في الصين.

ورغم كل هذا, قررت سلطات تركمنستان منع وسائل الاعلام والعموم من استخدام كلمة “فيروس كورونا” للحد من تداول المعلومات حول القضية الصحية الراهنة.

فقد قررت السلطات التركمينية ،حسب وسائل الإعلام المحلية والدولية ، منع وسائل الإعلام الحكومية من استخدام كلمة “فيروس كورونا” ، وأمرت بإزالتها من كتيبات المعلومات الصحية الموزعة في المدارس والمستشفيات وأماكن العمل.

وبررت سلطات تركمنستان ، إحدى جمهوريات آسيا الوسطى التي لم تعلن لحد الآن عن حالات الإصابة بالفيروس التاجي ، اتخاذها هذا القرار “المتشدد” للقضاء على جميع المعلومات عن الفيروس التاجي “غير الدقيقة والزائفة ما يهدد سلامة وأمن مواطني تركمانستان”.

ورفض العديد من المنظمات الحقوقية قرار سلطات تركمنستان ،واعتبرت أن هذا القرار يحجب عن المجتمع المعلومات التي يحتاجها في الوقت الراهن مع انتشار الفيروس التاجي على الصعيد العالمي .

كما اعتبرت أن هذا القرار يخول للشرطة اعتقال الأشخاص الذين يتحدثون عن الفيروسات التاجية في الشارع أو في محطات الحافلات أو في الطوابير في المتاجر.

ومن جهته ،أوضى رئيس تركمانستان جوربانجولي بيرديمحمدوف ، في اجتماع حكومي ، المواطنين بحماية أنفسهم من الفيروسات باستخدام علاج شعبي قديم – واستعمال نبات طبيعي .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.