اتهموه بخرق قانون الطوارئ..اعتقال شاب مغربي مريض نفسيا ووالدته بطريقة وحشية في إسبانيا واتهامات للشرطة ب”العنصرية” (فيديو)

0

فتحت الشرطة الإقليمية الباسكية المعروفة بتسمية “Ertzaintza”، اليوم الاثنين، تحقيقا على خلفية تداول شريط فيديو على مواقع التواصل يظهر تعرض أم مغربية وابنها لاعتداء عنيف من طرف عناصر دورية أمنية بأحد أحياء مدينة بلباو شمال إسبانيا.

الواقعة حسب وسائل الإعلام الإسبانية، حدثت عشية أمس الأحد، حيث اعترض عنصر أمني سبيل شاب مغربي خرج للتسوق من متجر بحي سان فرانسيسكو، ليسأله عن سبب خروجه في فترة الحجر الصحي بسبب فيروس “كورونا”.

ولأن الشاب  يعاني من خلل عقلي، دخل مع الأمني في جدال، ليقوم هذا الأخير بدفعه واعتقاله بشكل عنيف، في حين خرجت الأم لمنع اعتقال إبنها، مؤكدة للأمن أنه مريض نفسيا، غير أنهم قابلوها بعنف غير مبرر وطرحوها أرضا، أمام تعالي أصوات الاحتجاج من طرف الجيران من النوافذ والشرفات، حيث شتم بعضهم رجال الأمن، غضبا من العنف الممارس ضد الأم وابنها.

وأصدرت جمعية محاربة العنصرية “SOS Racismo” ، بيانًا، تؤكد فيه وجود تهديدات من عملاء الشرطة تجاه الجيران والشهود الذين قاموا بتوثيق الحادثة ، واصفة تدخل الأمن ب”الوحشي” و”العنصري” ضد شخص يعاني من مرض عقلي.

وتمت المطالبة باتخاذ إجراءات صارمة ضد عناصر  “Ertzaintza”، علما أنه جرى اعتقال الشاب ووالدته ووضعهما بمخفر الشرطة إلى غاية الساعة 11 ليلا، حيث أظهرت لقطات تلفزية آثار العنف الممارس عليهما من طرف الشرطة .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.