وفاة قاضيتين ومحام وإمام مسجد بمراكش بكورونا

0
أسماء وازنة  بالمغرب في المجال القضائي والحقوقي والسلطوي والدفاع والحقل الديني،   بدأت تتساقط جراء إصابتها بفيروس ” كورونا ” ، فبعد إصابة وزير النقل اعمارة بهذا الفيروس وإخضاعه للحجر الصحي ، تأكد رسميا  نبأ وفاة   قاضيتان بالمجلس الأعلى للحسابات زكية مسرور، و امينة المسناوي ، و المحامي بهيئة مراكش عصام ايت عزي، وإمام مسجد حي السعادة بتراب مقاطعة جليز بمراكش نتيجة تعرضهم للاصابة بفيروس كورونا المستجد.
وكانت القاضية” زكية مسرور  ” ضمن طاقم المجلس الأعلى للحسابات تبلغ من العمر 36 سنة ،  لقيت حتفها عشية يوم أمس الخميس حوالي الساعة الثامنة  بعد أن أصيبت بفيروس كورونا المستجد كوفيد 19.

وتقول المصادر، أن الضحيتان يرجح أنهما التقطا الفيروس خلال رحلة إلى مراكش قبل حوالي 3 أسابيع، من أجل تأطير لقاء بمناسبة اليوم العالمي للمرأة ، يوم 8 مارس الجاري خصص لهما فندق مصنف يرتاده السياح الأجانب بمراكش.

توفي محامي شاب (ع.أ) يبلغ من العمر 35 سنة من هيئة المحامين بمراكش، بسبب فيروس « كورونا »، في الساعات الأولى من صباح يومه الجمعة بالمستشفى العسكري ابن سينا بمراكش، لترتفع بذلك عدد الوفيات بجهة مراكش آسفي لثلاث وفيات.
بحسب مصادر محلية، فإن المحامي الشاب المسمى قيد حياته (ع.أ.و) والبالغ حوالي 35 سنة، كان يعاني من مضاعفات صحية منذ حوالي أسبوع، قبل أن يتم نقله إلى المستشفى العسكري ابن سينا بمراكش، صباح يوم أمس الخميس ليتم الكشف عن إصابته بفيروس كورونا في مساء نفس اليوم.
هذا، وقد تضاعفت معاناة الهالك مع ضيق شديد في التنفس، قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة في الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة.
كما فارق الحياة إمام مسجد حي السعادة بتراب مقاطعة جليز بمراكش، الحياة بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد، إلى جانب محامي شاب بهيئة مراكش، لتصل حالات الوفيات بجهة مراكش بسبب هذا الوباء خمس حالات ثلاثة سجلت يوم أمس الخميس.

وتأكد حسب بعض الأخبار القادمة من مراكش إصابة قائد بفيروس كورونا ، كما أصيب بالفيروس بمكناس   المحامي والناشط الحقوقي “الحبيب حجي”، وزوجته بفيروس “كورونا” المستجد.

وقال المحامي المصاب في تدوينة ليلة يوم أمس الخميس “الآن أنا جنبا إلى جنب مع زوجتي لنقاتل معا ضد الوحش الجبان حتى النصر.

وبهذه المناسبة الأليمة تتقدم صباح أكادير بأحر التعازي للجسم القضائي والحقوقي ولأسرة الإمام وجميع أهل الضحايا الضحايا، راجين من الله عز و جل ان يتغمدهم بواسع رحمته ويدخلهم فسيح جناته، ويلهم ذويهم الصبر والسلوان و انا لله و انا اليه راجعون.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.