المجتمع المدني يحيي و يثمن مجهودات رجال السلطة والامن بإقليم الرحامنة في ظل أزمة كورونا

0

اشادت فعاليات المجتمع المدني باقليم الرحامنة بالمجهود الجبار الذي عمله رجال السلطة والامن بإقليم الرحامنة في ظل أزمة كورونا

واضافت الفعاليات المذكورة انه  يسعها الا  إلا أن ترفع القبعة لرجال السلطة والامن بإقليم الرحامنة الذين يقفون صامدين في الصف الأول من صفوف الدفاع عنا جميعا من هذا الخطر المحذق بالساكنة والذي يتربص بكل من يخرج على هامش الاحترازات الوقاية أو يرفض الالتزام بالحجر صحي حيث انهم بدون مجاملة يتحملون مسؤولية جسيمة وعبئا كبيرا لدرجة أصبح الإرهاق باديا على وجوههم جميعا من دون استثناء بمختلف درجاتهم وتراتبيتهم وأصنافهم منذ بداية أزمة كرونا إلى أن دخلت حالة “الطوارئ الصحية” حيز التنفيذ حيث باشرت السلطة المحلية وأعوانها ومسؤولين بالأجهزة الأمنية من رجال الشرطة والقوات المساعدة والوقاية المدنية والدرك الملكي تحت إشراف عامل الرحامنة عزيز بوينيان بكل وفاء وإخلاص تحركاتها الميدانية بين شوارع وأحياء مدينة ابن جرير وإقليم الرحامنة ككل، قصد السهر على التنزيل الأمثل لإجراءات فرض حالة الطوارئ  الصحية ومعاينة مدى التزام المواطنين، فضلا عن إخلاء الشوارع من المارة والأشخاص الذين خرقوا هذه الإجراءات الاستثنائية.

كما دعمت حملة تحسيسية واسعة أشرف عليها المكتب الإقليمي للهلال الأحمر المغربي بإقليم الرحامنة شملت أغلب جماعات ودواويير العالم القروي من أجل تحسيس وتوعية ساكنة الإقليم بأهمية وخطورة الوضع. وإلى حدود كتابة هذه الاسطر لا يزالون يسابقون الزمن وينظمون الاجتماع تلو الاخر من أجل ثني المستهترين عن تجاهلهم للحجر الصحي، ومحاربة كل من سولت له نفسه استغلال الازمة لاحتكار السلع أو الرفع من ثمن المواد الغدائية.
واشارت الفعاليات انه بصراحة مهما قالو ومهما كتبو فلن يوفيهم حقهم فالحروف تبقى عاجزة عن التعبير عن ما يحمله قلبهم من الثناء والتقدير خاصة أن هذه الأزمة جعلتهم يستوعبون جيدا أهمية السلطة في حماية البلاد واستتباب الأمن بها في غياب تام لرجال السياسة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.