مولاي سليمان العمراني نقيب هيئة المحامين بمراكش ينخرط ايجابيا في إنجاح التدابير الاحترازية لمواجهة كورونا

عقد مجلس هيئة المحامين بمراكش يومه الأربعاء 18مارس 2020​ ​ اجتماعا طارئا واسثتنائيا ترأسه ذ النقيب مولاي سليمان العمراني تدارس خلاله بروح من المسؤولية الاثار الوخيمة على مهنة المحاماة عامة والمحامين المنتمين للهيئة خاصة نتيجة التوقف الشبه التام للمحاكم عن العمل بسبب التدابير الاحترازية التي اتخذتها وزارة العدل والمجلس الأعلى للسلطة القضائية ورئاسة النيابة العامة لاحتواء وباء فيروس كرونا المستجد والتي استجاب لها المحامون كافة بروح من الوطنية و المسؤولية كما ناقش الإجراءات الضرورية والمستعجلة الواجب اتخاذها للتخفيف من تلك الآثار على المدى القريب والمتوسط. وبعد أن استحضر مجلس الهيئة لاختصاصاته في المجال الاجتماعي ولمسؤولياته بهذا الخصوص ولاسيما في هذا الظرف الطارئ والخطير فقد قرر سن نظام اساسي خاص لصندوق الطوارئ لهيئة المحامين بمراكش بهدف تعزيز الحماية الاجتماعية للمحامين مع فتح حساب خاص لصندوق الطوارئ لدى إحدى البنوك و استفادة جميع المحامين الرسميين المسجلين بالجدول والمحامين المتمرنين المسجلين بلائحة التمرين من خدمات الصندوق كما تقررصرف مبلغ 5000 درهما لكل محام رسمي ومبلغ 2000 درهم لكل محام متمرن​ عن كل شهر ابتداء من​ شهر مارس 2020 إلى غاية زوال حالة الطوارئ مع تحويل المبلغ من حساب صندوق الطوارئ إلى الحساب الفرعي لكل محام رسمي او متمرن طيلة المدة المذكورة هذا و يعلن مجلس الهيئة عن هذه الإجراءات المستعجلة التي فرضتها ظرفية استثنائية والتي سيتم تفعيلها بأثر فوري يشيد بانخراط كافة مكونات هيئتنا العتيدة بمسؤولية في إنجاح التدابير الاحترازية المتخذة من طرف السلطات العمومية ويؤكد على كون المجلس سيبقى في حالة انعقاد للتفاعل مع اية مستجدات طارئة جديدة في الموضوع وارادته القوية لإيجاد الحلول المناسبة خدمة لصالح كافة المحامين المنتمين للهيئة خاصة ومهنة المحاماة عامة هذا وقد قررت هيئة المحامين بمراكش ايضا المساهمة في الصندوق الوطني الخاص بتدبير مواجهة وباء كورونا المستجد بمبلغ 500الف درهم

0

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.