نقل تلميذين من عائلة المسنة المصابة بـ”كورونا” للمستشفى بعد استنفار بمؤسستهما التعليمية

0

تم نقل شخصين من عائلة السيدة المسنة التي أعلنت عن إصابتها وزارة الصحة يوم أمس الخميس بفيروس “كورونا”، والتي تقطن بحي التشارك، لإجراء الفحوصات الطبية الضرورية وذلك للاشتباه في إصابتهما بالفيروس. وفي التفاصيل، فيهم الأمر تلميذين يدرسان بإحدى المدارس التعليمية الابتدائية، حيث سببا نوعا من الفزع والخوف بعد علم إدارة المدرسة بأنهما من عائلة المصابة، الأمر الذي تسبب في استنفار كبير بالمؤسسة، وهو ما دفع بوالدهما إلى نقلهما للمستشفى للتأكد من عدم إصابتهما.

ليس هذا فقط، بل قامت أيضا وزارة الصحة بإرسال فرق طبية إلى المؤسسة التعليمية بغرض طمأنة الأطر التربوية والتلاميذ، وإخبارهم أن الأمر لا يستدعي القلق بل هو مجرد إجراء سيخضع له التلميذان وخطوة وقائية لا أقل ولا أكثر للتأكيد فقط بأنهما سليمين.

يذكر أن وزارة الصحة أعلنت الخميس في منشور لها على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك”، أن عدد الحالات المحتمل إصابتها بالفيروس وصل اليوم إلى 42 حالة اثنتان مؤكدتان، وهي الحالات التي ظهرت عليها أعراض تنفسية حادة مصحوبة بارتفاع في درجة الحرارة، وكان حاملو هذه الأعراض مسافرين أو مقيمين في منطقة تنتشر فيها العدوى خلال 14 يوما التي سبقت ظهور الأعراض.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.