بعد التأكد من إصابة شخص بـ”كورونا” والاشتباه في آخر…هل سيغلق المغرب مدارسه ويلغي صلاة الجمعة

0

أصبح موضوع انتشار فيروس كورونا الشغل الشاغل للمغاربة خاصة بعد الإعلان رسميا عن تسجيل إصابة مؤكدة بالدار البيضاء والاشتباه في أخرى اليوم بطنجة، إذ رغم التطمينات المتواصلة من وزير الصحة ورئاسة الحكومة، إلا أن الخوف بدأ يدب في نفوس المواطنين.

مواقع التواصل الاجتماعي تناقلت أخبارا مفادها عزم الحكومة إغلاق المدارس والجامعات وإلغاء صلاة الجمعة، وذلك مباشرة بعد الإعلان عن إلغاء الدورة الحالية من معرض الفلاحة الذي كان سيقام شهر أبريل بمكناس.

إلا أن هذه المعطيات لا أساس لها من الصحة في الوقت الحالي على الاقل، إذ أن اتخاذ إجراءات مماثلة لن يتم إلا إذا بدأت حالات الإصابة بالوباء تتزايد بشكل متسارع، يفوق المعدل الطبيعي المتعارف عليه عالميا، إذ أننا اليوم أمام حالات معزولة جدا لا يمكنها أن تشكل أي خطر، خاصة في ظل يقظة مصالح وزارة الصحة، وبالتالي فإن ترويج مثل هذه الشائعات لن يؤدي إلا إلى إثارة رعب غير مبرر في صفوف ساكنة المملكة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.