إصابات خطيرة في صفوف “مخازنية” وأعوان سلطة خلال عملية توزيع مساحات تجارية والمعركة تنتهي بالهجوم على مقر المقاطعة

0

طنجة

أصيب إثنان من أعوان السلطة وعنصرا من القوات المساعدة؛ اليوم السبت؛ خلال مواجهات اندلعت على خلفية توزيع مساحات تجارية بسوق للقرب في مقاطعة مغوغة.

وذكرت مصادر محلية، أن المواجهات نشبت بعد قيام محتجين يعتبرون أنفسهم متضررين من عملية التوزيع؛ بمهاجمة أعوان السلطة والقوات المساعدة؛ ما أدى إلى إصابة عوني السلطة بجروح جراء تعرضها للعنف الجسدي؛ فيما تلقى رجل القوات المساعدة طعنات بواسطة سلاح أبيض.

وقد استنفر الحادث المصالح الأمنية، التي قامت بحملة تمشيطية انتهت بتوقيف  أحد المهاجرين وإحالته على مقر الملحقة الادارية؛ الذي تعرض بدوره لمحاولة اقتحام من طرف مقربين من الشخص الموقوف؛ في مسعى لتحريره.

ومكن تدخل عناصر الامن؛ من وضع حد للفوضى المذكورة؛ حيث تم توقيف عدد من الأشخاص الذين يشتبه في ضلوعم في هذه المواجهات والاعتداء على عناصر السلطة المحلية.

و في حادث منفصل، كانت عناصر القوات المساعدة وأعوان سلطة قد تعرضت صباح اليوم بمقاطعة مغوغة لاعتداءات شنيعة،  من طرف الباعة المتجولين أثناء عملية تحرير الملك  العمومي على مستوى أحياء المقاطعة.

وكان قائد الملحقة الإدارية التاسعة، قاد حملة واسعة من أجل تحرير الملك العمومي، بمعية القوات المساعدة، وهو ما جعل اللجنة المكلفة بتحرير الملك العمومي تحت إشراف قائد المقاطعة يتعرض لشتى أنواع السب والشتم من طرف الباعة المتجولين، و لولا تدخل عناصر القوات المساعدة وأعوان السلطة لتحولت الأمور إلى ما لا يحمد عقباه.

وتحول الأمر إلى مواجهات بعد أن استعان اصحاب الفراشة بأسلحة بيضاء و هراوات، ما أدى إلى إصابة عنصر من القوات المساعدة بالسلاح الأبيض، فيما أصيب عوني السلطة بحروح متفاوتة الخطورة على مستوى الرأس والأطراف، إذ جرى نقلهم إلى مستشفى محمد السادس لتلقي العلاجات الضرورية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.