الدارالبيضاء.. قطعة حشيش تدفع جانحين إلى مهاجمة مسجد بالسيوف !

0

هاجم جانحان احد مساجد مدينة الدارالبيضاء ، وهما يحملان اسلحة بيضاء محدثين فوضى عارمة داخل مكان مخصص للعبادة.

وتفاجأ مصلون بأحد المساجد بمنطقة الهراويين، عصر الاثنين 18 فبراير 2020، بجانحين يحملان سيوفا ويطارد أحدهما الآخر في مشهد شبيه بـ”أفلام الرعب”.

ووفق يومية “الصباح”، في عددها الصادر الأربعاء 19 فبراير 2020، فإن المصلين الذين كانوا يؤدون صلاة العصر بمسجد الأنصار، عاشوا لحظات عصيبة إثر اقتحام شابين لفضاء العبادة وسط ذهول الحاضرين وإشهار أحدهما سكينا في وجه الآخر الذي كان يفر منه في أرجاء المسجد حاملا سكينا هو الآخر قبل أن يتمكن من الإمساك به وتوجيه طعنتين خطيرتين له على مستوى العنق على مرأى من المصلين.

وبحسب الصحيفة ذاتها، فبعدما أجبر المصلون على إيقاف الشعيرة الدينية التي كانوا يؤدونها، تدخل أحدهم لفك النزاع وتخليص المصاب من قبضة غريمه، قبل أن يعمد الجانح الذي كان في حالة تخدير إلى إصابته هو الآخر.

ووفقا للمصدر ذاته، تعود أسباب الخلاف إلى نزاع حول قطعة حشيش كان الاثنان يرغبان في تدخينها، لكن أحدهما أصر على الاحتفاظ بها لنفسه، ليتحول الأمر إلى تشابك بالأيدي أعقبه إشهار للسيوف.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.