هكذا حولت راقية منقبة باشتوكة جلسات الرقية إلى قاعة لممارسة الجنس مع زبنائها

0

تمكنت عناصر الدرك الملكي بمنطقة اثنين اشتوكة، ضواحي الجديدة، من ضبط منقبة تمتهن الرقية الشرعية متلبسة بممارسة الجنس مع عشيقها بمنزل بجماعة سيدي علي بن حمدوش.

وذكرت مصادر مطلعة، أن زوج المرأة المنقبة التي تمتهن الرقية الشرعية، ضبطت في أحضان خليلها المتزوج وأب لابنين، مشيرة إلى أن إيقافهما في حالة تلبس، جاء بتعليمات من وكيل الملك الذي أمر باقتحام  المنزل بعد إبلاغ زوجها عن وجود زوجته رفقة خليلها.

وعن تفاصيل الفضيحة، أشارت المصادر ذاتها، إلى أن الزوج أفاد أنه بعد مرور حوالي 22 سنة على زواجه من الراقية الشرعية، لكن مؤخرا بدأت المشاكل تتسرب إلى حياتهم الزوجية، ما جعل زوجته تمتنع عن القيام بواجباتها الزوجية تجاهه، مما جعله يشك في تصرفات زوجته، ليقرر مراقبتها عن بعد،  إلا أن عثر على تسجيلات صوتية بهاتفها الخاص، والتي تخص محادثات ساخنة مع عشيقها مما جعله يواصل مراقبتها ليوقفها في حالة تلبس  وهو اليوم الذي اقتفى أثرها إلى أن شاهدها تلج منزل خليلها بسيدي علي بنحمدوش، ليقرر إخبار مصالح الدرك  وتوقف الراقية رفقة عشيقها  داخل المنزل المذكور.

وخلال الاستماع لها في محضر رسمي، أكدت الزوجة المشتكى بها، أنها تعرفت على خليلها عن طريق جلسات الرقية الشرعية التي خضع لها بمنزلها إثر آلام حادة كانت يعاني منها على مستوى الرأس، إلى أن وقعا في المحظور.

بدوره العشيق، أكد بكل تلقائية أنهما على علاقة غير شرعية، ليتم اقتيادهما إلى مركز الدرك، وبعد إشعار النيابة العامة المختصة أمرت بوضعهما تحت تدابير الحراسة النظرية وتعميق البحث معهما والاستماع لجميع الأطراف.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.