الجزائر تنتقل إلى مرحلة خطيرة من العداوة تجاه المغرب وقد تتسبب في إشعال حرب مدمرة بالمنطقة

0

بعد الضربات السياسية المتتالية التي تلقتها ولاتزال البوليساريو من طرف داعميها السابقين والمنتظم الدولي، لم يعد أمام قادة الجبهة الانفصالية من خيار سوى استفزاز المغرب ومحاولة جره إلى مواجهة عسكرية قد تؤدي في اعتقادهم إلى تغيير الوضع الراهن الذي تتسيده المملكة.

وفي هذا الصدد، ذكرت وسائل إعلام جزائرية أن جبهة البوليساريو الوهمية حصلت مؤخرا على دعم مالي مباشر من الجزائر بلغ أزيد من 500 مليون دولار، من أجل تمويل مشروعها الاستفزازي الخطير والقاضي ببناء مجمع إداري بمنطقة تفاريتي الواقعة في المنطقة العازلة ونقل مقراتها من تندوف إلى هناك حسب ما ذكرته وسائل إعلام جزائرية.

وحسب موقع أخبارنا، فإن الدعم الجزائري جاء بمباركة من الرئيس الجديد عبد المجيد تبون، والذي أبدى عداوة أكثر للمغرب من سابقيه، وهو ما دفع على ما يبدو جنرالات العسكر على اختياره ليكون الواجهة الجديدة لنظامهم الحاكم.

الخطوة الجديدة التي تعد لها البوليساريو والتي كانت بتخطيط جزائري كامل تأتي لجر المغرب عمدا إلى حرب مدمرة جديدة بعدما فشلت كل المحاولات الاستفزازية السابقة.

الصباح اكادير

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.