انهيار سور ينهي حياة خمسيني ضواحي مدينة خنيفرة

0

قضى خمسيني تحت الأنقاض، أمس الخميس، بعدما انهار سور فوق رأسه بجماعة سيدي لامين ضواحي خنيفرة

وذكرت مصادر محلية أن الضحية كان بصدد هدم حائط سور بأدوات تقليدية، فانهار جزء كبير فوقه، حيث أسلم الروح تحت الأنقاض.

وقد تم انتشال جثمان الهالك من تحت الأنقاض، ونقلها صوب مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي بخنيفرة، لإخضاعها للتشريح بأمر من النيابة العامة المختصة، في وقت باشرت فيه مصالح الدرك التحقيق في ظروف وملابسات الحادث.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.