أستاذ يُنهي حياته شنقًا قرب شقته ضواحي مدينة تاونات

0

أقدم أستاذ بالتعليم الثانوي التأهيلي على وضع حد لحياته شنقا، مساء أمس الثلاثاء، بالقرب من شقته الكائنة بمركز تافرانت ضواحي تاونات.

وذكرت مصادر محلية أن الضحية عثر عليه معلقا بواسطة حبل ربط بشجرة زيتون، حيث تبقى أسباب إقدامه على الانتحار، مشيرة أنه متزوج وليس له أبناء.

وقد تم نقل جثمان الضحية (من مواليد 1984 بتازة وكان قيد حياته يشتغل أستاذا لمادة الاجتماعيات بالثانوية التأهيلية الإمام الغزالي بتافرانت) صوب مستودع الأموات بمستشفى الغساني بفاس، قصد إخضاعها للتشريح الطبي بأمر من النيابة العامة المختصة، فيما فتحت مصالح المركز الترابي للدرك الملكي بالورتزاغ تحقيقا في الحادث.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.