32ألف هو عدد طلبات الزواج بالقاصرات بالمغرب…98 في المائة منهم في حالة بطالة

0

وصل عدد طلبات الإذن بالزواج بالنسبة للواتي لم يبلغن سن الزواج سنة 2018 حوالي 32 ألف طلب قُبل منها 26.240، أي ما نسبته 81 في المائة، وفق ما ذكره محمد بنعبد القادر، وزير العدل في جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب أمس الاثنين.

وبالنظر إلى العدد الكبير من الطلبات التي يقبلها القضاء، أكد بنعبد القادر، “أن زواج القاصر في المغرب لم يعد استثناء كما تنص عليه مقتضيات مدونة الأسرة”، مضيفا “زواج القاصر مضبوط بمدونة الأسرة حمايةً لها؛ حتى لا تتعرض لأي استغلال، وقد تم تخويل القاضي الإذن بالزواج لمن لم يبلغ السن القانوني على سبيل الاستثناء”.

ولم يرفض القضاة المكلفون بالإذن بالزواج للقاصر إلا 18 في المائة من مجموع الطلبات المقدمة، وتمثل طلبات الإناث من مجموع الطلبات المقدمة النسبة الغالبة بنسبة 99.46 في المائة. وفق تعبير الوزير. مضيفا “ويتجلى من خلال أرقام وزارة العدل أن ظاهرة زواج القاصر تكاد تكون قروية، فعدد الطلبات المقدمة من طرف قاطني البوادي بلغت حوالي 67 في المائة، ما يناهز أكثر من 21 ألف طلب”.

والمثير في هذه الإحصائيات، وفق الوزير، هو أن عدد الطلبات المقدمة من طرف العاطلين عن العمل وصلت حوالي 98 في المائة. وأوضح المسؤول الحكومي أن “المدونة لما أعطت الاستثناء للقاضي تحدثت عن الحالة التي تكون فيها مصلحة، والحال يبدو أنه ليس هناك أي مصلحة”.

وقالت فتيحة سداس، البرلمانية عن الفريق الاشتراكي صاحبة السؤال، “إن هناك أسرا مغربية تزوج فتيات في عمر 12 سنة لاعتبارات اقتصادية واجتماعية على الدولة حلها”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.