النيابة العامة بتطوان تصدم 4 أطباء بتطوان كادوا ينهون حياة طفلة في السادسة من عمرها

0

عرفت قضية متابعة والد طفلة لأربعة أطباء يشتغلون بمصحة خاصة سيئة السمعة بتطوان أمس الثلاثاء تطورات جديدة بعدما مثل المتهمون أمام وكيل الملك بابتدائية المدينة بتهم تتعلق بالإهمال والنصب والاحتيال والتقصير وعدم التبصر والخطأ الطبي.

وقبل تقديمهم أمام وكيل الملك، التمس الأطباء الأربعة معاملتهم بشكل تفضيلي وعدم إدخالهم إلى القاعة عبر بوابة المتهمين نظرا لمكانتهم الاعتبارية، إلا أن النيابة العامة رفضت بشكل قاطع الطلب .

هذا وقد استمع وكيل الملك إلى أقوال المتهمين وردهم على الاتهامات الخطيرة الموجهة إليهم، حيث من المنتظر أن يصدر قراره في القضية بعد الاستماع إلى جميع الأطراف ودراسة الوثائق التي أرفقها والد الضحية بالشكاية.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى شهر أكتوبر الماضي بعدما نقل الأب الطفلة ذات 6 سنوات إلى المصحة الخاصة، وهناك بدأت متاعبه، حيث قام الأطباء بتشخيص حالتها مؤكدين أنها تعاني من حصى في المرارة  ورفضوا إخضاعها للفحص بالأشعة لأنها لا تحتاجه بحسبهم، فتدهورت حالتها الصحية   خلال الثلاثة أيام التي قضتها هناك بشكل خطير مما اضطره إلى نقلها على وجه السرعة إلى مصحة خاصة بالرباط ليكتشف أنها تعاني من انتفاخ خطير في الزائدة الدودية وأنها بدأت في الانفجار مما كان سينهي حياتها.

المثير في الأمر هو أن إدارة المصحة رفضت في البداية تقديم تقرير طبي عن الحالة لوالد الضحية لتضطر بعدها بحضور مفوض قضائي إلى منحه تقريرا يتضمن معطيات مغلوطة، كما أن هذا الأخير اكتشف أن الأطباء رفضوا إخضاع ابنته للفحص بالأشعة لأن الجهاز معطل وليس لأن المريضة في غنى عنه كما كانوا يدعون.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.