بعدما رفضته عائلتها…شاب ينهي حياة حبيبته حرقا ضواحي الناظور

0

كان رفض طلبه الزواج منها محركا رئيسا لينهي حياة من ابتغاها شريكة حياته، ومؤنسا له في وحدته، فاختار الحرق ليكون الوسيلة، حيث صب مادة حارقة على جسد حبيبته وأضرم النار…

هي قصة شاب تقدم للزواج من فتاة يحبها، لكن والديها لم يبتغياه زوجا لابنتهما، ففكر وقدر، ثم فكر، فاختار الفكرة الخاطئة ” أن تكون لي وحدي أو تموت”، فأقدم على إشعال النار في جسدها، وينهي حياة شابة اهتزت ساكنة جماعة تزطوطين بإقليم الناظور لمقتلها بهذه الطريقة…..

صب عليها مادة حارقة وأضرم النار… تعالى صراخها واستنجادها به وبكل من مر بالقرب منها، فذاعت النار في جسدها وهي تصارع موتا حقيقيا كان سببه من تمنت تمضية ما تبقى من عمرها معه، لكن تجري الرياح بم لا تشتهي السفن، وسارت رغبة الوالدين عكس ماتمنياه معا….

محاولات إنقاذ الهالكة من طرف الطاقم الطبي لم تكلل بالنجاح، وتفارق الفتاة الحياة وسط صدمة الجميع، عائلة كلمت في فلذة كبدها، وشاب أخذه الانتقام ليقدم على فعل شنيع تحول معه الحب إلى بركان غضب وحقد، فوضع حدا لحياة المجبوبة، ويمضي ما تبقى من العمر وراء القضبان….

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.