بنكيران : لا أريد أن أقف يوم القيامة بين يدي الله و الدولة كتسالي 4 دلمليون

0

في تصريح له قال رئيس الحكومة الأسبق عبد الإله بنكيران إنه لا يريد أن يقف أمام يدي الله و الدولة المغربية مدينة له بديون مليون أو مليونين.

و سرد بنكيران في كلمة مسجلة نشرت مساء يومه الثلاثاء على صفحته الفايسبوكية ، ألقاها بحضور منتخبي حزب العدالة والتنمية بمقاطعة بني مكادة بمدينة طنجة ، بداياته و ذكر أنه بعد خروجه من السجن سنة 1980 ، وجد أن المدرسة العليا للأساتذة التي كان يشتغل بها عملت على فصله دون علمه.

و اضاف أنه بقي لأربع سنين موقوفاً عن العمل بالمؤسسة ، ليعود بعد ذلك و يقبض راتبه للمدة التي توقف فيها (2160 درهم شهرياً) لتصل غلى 1710 درهماً بسبب الإقتطاعات.

بنكيران قال أنه قدم بعد ذلك الإستقالة من المؤسسة و بقي مديناً لها بأموال ، و أضاف : ” هاد لفلوس لي كيسالو غادي نردهوم ليهوم .. لا أريد أن أقف يوم القيامة بين يدي الله و تجي الدولة تكولي بقيت كنسالك 4 ملايين ولا 3 ملايين ونص”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.